هل تصمد «هواوي» في مواجهة «ترامب» وقراراته؟

كانت وزارة التجارة الأميركية قد سمحت في بادئ الأمر لهواوي بشراء بعض السلع أميركية الصنع في مايو، بعد وقت قصير من إدراج الشركة على قائمتها السوداء
تحرير:أحمد البرماوي ٢٢ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٥:٠٦ م
هواوي وترامب
هواوي وترامب
إلى من يعتقدون أن الأزمة بين شركة هواوي الصينية عملاق صناعة التكنولوجيا وبين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تتلخص في وصول تحديثات أندرويد إلى هواتف هواوي الذكية، عليهم إعادة التفكير والنظر بشكل أوسع على الخلاف وأبعاده المتشعبة، حيث إن هواوي لا يشغلها كثيرا وصول تحديثات أندوريد بقدر ما يشغلها وجودها في قائمة الحظر التي وضعتها أمريكا، وهو الأمر الذي يعطل كثيرا من صناعة الشركة، كما يحظرها في تركيب شبكات الجيل الخامس في أمريكا، وهو حجم أعمال كبير بالنسبة لهواوي لا تريد أن تفرط فيه بسهولة، خاصة إذا كان سيتبع أمريكا بعض الدول الأوربية في نفس الموقف.
قال مؤسس هواوي، عملاق التكنولوجيا الصيني، إنه لا يتوقع إلغاء القيود الأمريكية الخاصة بالتصدير بسبب الأجواء السياسية في واشنطن، إلا أنه أعرب عن ثقته في أن الشركة ستزدهر لأنها تطور تقنياتها بنفسها. وصرح رين تشينغ، أمس الثلاثاء، بأنه لا يرغب في إلغاء العقوبات الأمريكية إذا كان ذلك يتطلب تنازلات صينية في