رسائل ماكرون تنهي آمال جونسون في تعديل اتفاق الخروج

حاول رئيس الحكومة البريطانية إيجاد أي صيغة توافقية مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن تعديل اتفاق الخروج، لكن من الواضح أن هناك إصرارا من جانبه على البنود الحالية
تحرير:محمود نبيل ٢٣ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٢:١٦ م
ماكرون وجونسون
ماكرون وجونسون
عندما تحدث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيس الحكومة البريطانية بوريس جونسون، إلى المراسلين قبيل اجتماعهم في العاصمة باريس، أمس الخميس، بدوَا كأنهما يسيران في طرق متوازية بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، والمقرر له نهاية أكتوبر المقبل. وبدا من الواضح أن كلا الجانبين يتمسك بالاتجاه السياسي لبلاده في الأزمة، حيث طالب رئيس الوزراء البريطاني الاتحاد الأوروبي بإعادة فتح المفاوضات بشأن اتفاقية خروج بلاده، في حين يرى الرئيس الفرنسي أن هذا غير ممكن في الوقت الحالي.
وخلال بداية حديثه، حاول جونسون تسليط الضوء على العلاقة الجيدة بين البلدين، وذكر القوات الفرنسية والبريطانية التي تعمل معًا في مالي وإستونيا، ثم أشار إلى الحافلات المصنوعة في فرنسا والتي تجوب شوارع لندن. هل فقدت إيران دعم أوروبا بعد واقعة ناقلة بريطانيا؟ وعلى الرغم من هذه المحاولات الدبلوماسية، يبدو