أسبوع تاريخي.. السودان في طريقه للحكم المدني

وبعد فترة من الشد والجذب، أعلن المجلس العسكري الانتقالي في السودان، مساء الثلاثاء الماضي، إصدار مرسوم دستوري بتشكيل المجلس السيادي برئاسة عبد الفتاح البرهان.
تحرير:أحمد سليمان ٢٣ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٥:١٢ م
المجلس السيادي
المجلس السيادي
على مدار الأسبوع الماضي، مر السودان بلحظات ستخلد في تاريخ أبنائه إلى الأبد، حيث شهد يوم السبت الماضي، التوقيع على الوثيقة الدستورية التي تمهد الانتقال لحكم مدني. والأربعاء الماضي، كان السودانيون على موعد آخر مع التاريخ، حيث أدى أعضاء المجلس السيادي اليمين الدستورية لقيادة البلاد في مرحلة انتقالية تستمر 39 شهرا، ويضم المجلس امرأتين، إحداهما مسيحية، في سابقة تاريخية. وفي اليوم نفسه، أدى عبدالله حمدوك، رئيس الوزراء السوداني الجديد، اليمين الدستورية، ليبدأ مرحلة جديدة في تاريخ البلاد.
فرح السودان تحت عنوان "فرح السودان" عقد السودانيون حفل توقيع الوثيقة الدستورية التي تضع أسس المرحلة الانتقالية لحكم السودان، بعد إسقاط الرئيس السابق عمر البشير. ووقع نائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان دقلو، وممثل تحالف قوى الحرية والتغيير أحمد الربيع على الوثيقة الدستورية. الوثيقة تنص على أن تستمر