6 أسباب دفعت البنك المركزي إلى خفض أسعار الفائدة

قرر البنك المركزي خفض أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض للمرة الثانية خلال العام الجاري 2019، بواقع 150 نقطة أساس، وتشير التوقعات إلى استمرار هذا الخفض حتى نهاية العام
تحرير:رنا عبد الصادق ٢٤ أغسطس ٢٠١٩ - ١١:٠٠ ص
البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري
قررت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري في اجتماعها أول من أمس، الخميس، خفض أسعار الفائدة للمرة الثانية خلال العام الجاري بنسبة 1.5%، لتصل إلى 14.25% للإيداع و15.25% على الإقراض. كما تم تخفيض أيضا سعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بنسبة 1.5% ليصل إلى 14.75%، كما تم خفض سعر الائتمان والخصم بواقع 150 نقطة أساس ليصل إلى 14.75%. وقرر البنك المركزي استئناف دورته التيسيرية وخفض سعر الفائدة خلال شهر فبراير الماضي بنسبة 1%، لأول مرة منذ 10 أشهر، حيث يعد سعر الفائدة أداة رئيسية لضبط السياسة النقدية فى البلاد.
وهناك مجموعة من الأسباب التي أدت إلى خفض سعر الفائدة وتشمل كلا من: استمرار تراجع معدل التضخم أكد تقرير لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي أن خفض سعر الفائدة يرجع إلى استمرار تراجع المعدل السنوي للتضخم العام والأساسي ليسجل 8.7% و5.9% في يوليو 2019 على الترتيب، وهو أدني معدل لهما منذ ما يقرب من 4 سنوات، رغم