إنشاء قلعة هاري بوتر لحفيدة عمرها عامان

تحرير:فيروز ياسر ٢٤ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٢:٤٤ م
قلعة هاري بوتر
قلعة هاري بوتر
لولادة الحفيد الأول فرحة كبيرة، وكلما زاد عدد الأحفاد زادت البهجة بالمنزل بوجود أصواتهم في كل الأركان، فالأجداد فرحتهم لا تقدر بوجود هؤلاء الأطفال في المنزل، وفي بعض الأحيان، قد يشعر شخص بالغ بالغيرة من طفل صغير تلبى جميع طلباته، أو نتيجة الحنين إلى مرحلة الطفولة بكل ما فيها. ولأن الأحفاد لهم مكانة خاصة لدى الأجداد، فقد أنشأ روبي وديف دنلوب في حديقتهما الخلفية لحفيدتهما البالغة من العمر عامين، قلعة تبلغ مساحتها 350 قدما مربعا، مكونة من طابقين ولها تصميم يشبه القلعة التي عاش فيها هاري بوتر.
إذا كان الشكل الخارجي للقلعة ليس مثيرا للاهتمام بسبب الجسر الخشبي والأرجوحة والمنزلقات، فإن الداخل مختلف تماما، حيث تحتوي القلعة الصغيرة على رصيف محطة القطار التي شاهدناها في سلسلة الأفلام، ومتجر العصي السحرية. كما هناك عدد من اللمسات الأخيرة السحرية المنتشرة حول المكان، بما في ذلك وسائد مكتوب عليها