8 سبتمبر.. حسم مصير رسوم إغراق الحديد المستورد

أشار الطعن إلى أن التطورات في أسواق الصلب العالمية باتت تهدد صناعة الصلب المصرية، وذلك بعد انتشار رسوم الحماية في البلدان الرئيسية وغلق هذه الأسواق أمام الصادرات
تحرير:التحرير ٢٤ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٤:٣٠ م
مصنع حديد وصلب
مصنع حديد وصلب
حددت المحكمة الإدارية العليا، برئاسة المستشار سعيد القصير، جلسة 8 سبتمبر المقبل للنطق بالحكم في الطعون المقامة من وزارة التجارة والصناعة وعدد من الشركات المصنعة للحديد والصلب، لوقف تنفيذ وإلغاء الحكم الصادر من محكمة القضاء الإداري ببطلان قرار وزير التجارة والصناعة رقم 346 لسنة 2019 في ما تضمنه من فرض تدابير وقائية مؤقتة لمدة 180 يوما على استيراد خام البيليت. وذكرت وزارة التجارة والصناعة في طعنها الذي حمل رقم 89002 لسنة 65 قضائية، أن قطاع المعالجات التجارية بالوزارة تلقى شكوى.
الشكوى من شركة السويس للصلب ومجموعة حديد عز وشركة المراكبي للصلب وشركة قنديل للصلب، يدعون فيها أن هناك زيادة كبيرة في الواردات من منتجات الحديد والصلب ألحقت ضررا جسيما بالصناعة المحلية، وكان نتيجة ذلك الضرر أن انخفضت المبيعات المحلية بنسبة 18% وانخفضت حصة السوق الخاصة بالصناعة المحلية 13%، كما أدى ذلك