مدينة الرخام والجرانيت تضع مصر على الخريطة العالمية

حالة من الترقب تسيطر على مستقبل صناعة الرخام في مصر، خاصة ورش منطقة «شق التعبان» بسبب قرب افتتاح مدينة الرخام الجديدة بالعين السخنة، لإنتاج نحو 30 مليون متر سنويًا
تحرير:كريم ربيع ٢٥ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٣:٠٠ م
الرئيس يتفقد العين السخنة وأول 3 مصانع بمدينة الرخام والجرانيت بجبل الجلالة
الرئيس يتفقد العين السخنة وأول 3 مصانع بمدينة الرخام والجرانيت بجبل الجلالة
كشف الرئيس عبد الفتاح السيسي عن افتتاح مشروع "مدينة الرخام الجديدة" بالعين السخنة العام المقبل، مشيرا إلى أن المشروع يهدف إلى تعظيم الاستفادة من الثروات الطبيعية، في منطقة الجلالة البحرية، مع شركة «بيدريني» الإيطالية للرخام والجرانيت. وتناقش الأسبوع المقبل، شعبة الرخام والجرانيت باتحاد الصناعات المصرية، اللمسات النهائية على مشروع مدينة الرخام المرتقب انطلاقه بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة والاتحاد العام للغرف التجارية.. فهل تنجح المدينة الجديدة في وضع اسم مصر على خريطة صناعة الرخام عالميًا؟ وكم يبلغ حجم الإنتاج المتوقع؟ ومتى يتم افتتاحها؟
30 مليون متر سنويا قال الرئيس السيسى، خلال افتتاح مجمع إنتاج الأسمدة بالعين السخنة: "إن هذه المشروعات والمجمعات محاولة للاستفادة من الخامات المصرية وتحويلها لقيمة مضافة وتشغيل الشباب والتوقف عن استيراد هذه المنتجات وتصدير الفائض، موضحًا أن حجم الإنتاج السنوي يصل إلى 30 مليون متر. وشدد الرئيس السيسى