غاز ومدافع مياه.. فرنسا تواجه مناهضين لمجموعة السبع

تحرير:أ.ش.أ ٢٤ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٩:٠٨ م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
استخدمت شرطة مكافحة الشغب الفرنسية مدافع المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين مناهضين للرأسمالية في بايون قرب منتجع بياريتس، إذ يجتمع الرئيس إيمانويل ماكرون وحلفاؤه من دول مجموعة السبع في قمة تستمر ثلاثة أيام. بينما قام عشرات المتظاهرين، بعضهم يرتدون أقنعة الوجه، بالتهكم من أفراد الشرطة. وفي وقت سابق، انضم آلاف النشطاء المناهضين للعولمة إلى انفصاليين من إقليم الباسك ومتظاهري السترات الصفراء في مسيرة سلمية على حدود فرنسا مع إسبانيا للمطالبة بتحرك من قادة مجموعة السبع المجتمعين في منتجع بياريتس الساحلي القريب.
وبدءا من اليوم وعلى مدار يومين تستضيف مدينة «بياريتز» الفرنسية، القمة الخامسة والأربعين لمجموعة السبع الكبرى، التى تشارك فيها أكبر سبع دول اقتصادية على مستوى العالم، وهى «كندا، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، واليابان، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة» ومن المرجح أن تنضم لهم روسيا بعد مقاطعة دامت لمدة