طلع البدر علينا ولا يزال... (1)

د. مجدي العفيفي
٢٥ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٥:٢٤ م
ثنية الوداع
ثنية الوداع
أما قبل: فما إن يطل علينا نور هذا الحدث الثوري العظيم المضفر بالنور المحمدي، المتجدد باليقين غير المراوغ.. ما إن يشرق في الكون ضياؤه وتنساب الروح في موجات الذكرى والتذكر والتذكير بالهجرة النبوية الشريفة والشفيفة والعفيفة.. فإذا القلب تتغشاه في نداءاته الكونية مفردات لغة الأعماق البعيدة بمناجاته الروحية تهتف مجددا ودائما وأبدا..
عام هجري جديد.. معطر بالسلام عليك يا أيها النبي ورحمة الله وبركاته وتحياته وتجلياته.. السلام عليك يا من ناداك ربك.. واصطفاك.. وناجاك.. وأدناك فكنت قاب قوسين أو أدنى.. السلام عليك يا من خاطبك ربك وحدك بصيغة (يا أيها النبي) فكل من دونك محب وأنت حبيب الله.. أصلي عليك وأصلك في كل طرفة عين، وفي كل رعشة طرف،