بعد اختياره خليفة.. هل ينجح «الأستاذ» في إحياء داعش؟

كان قرداش ضابطا سابقا في جيش صدام حسين، تعرف عن قرب على البغدادي، عندما سجنت القوات الأمريكية كليهما في البصرة بسبب صلاتهما بتنظيم القاعدة في عام 2003
تحرير:أحمد سليمان ٢٥ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٥:٤٠ م
أبو بكر البغدادي
أبو بكر البغدادي
على مدار الأشهر القليلة الماضية، انتشرت العديد من الشائعات حول قيام أبو بكر البغدادي الخليفة المزعوم، وقائد تنظيم "داعش" الإرهابي، باختيار خليفة له لقيادة التنظيم. الأنباء التي ظهرت في الثامن من شهر أغسطس الجاري، جاءت عبر مجلة "أعماق" لسان التنظيم الإرهابي، ومع ذلك، لم يكن هناك تأكيد رسمي لهذه الخطوة حتى الآن. وتشير هذه الأنباء إلى أنه من المتوقع أن يقوم الزعيم "المصاب" لتنظيم "داعش"، بتسليم قيادة المجموعة الإرهابية إلى أحد أتباع الرئيس العراقي السابق صدام حسين المعروف باسم "الأستاذ".
وقالت صحيفة "الصن" البريطانية إن البغدادي، الذي كان يختبئ ويخطط للعودة لقيادة الجماعة، روج لعبد الله قرداش للإشراف على إعادة بناء التنظيم، بحسب ذراع المجموعة الدعائية "أعماق". ويساهم هذا التحول المحتمل في رأس القيادة للتنظيم، إلى مزيد من التكهنات بأن البغدادي قد أصيب بجروح بالغة في غارة جوية عام 2017. وكان