هكذا يؤثر خفض سعر الفائدة على خدمة الدين العام لمصر

أعلن البنك المركزي خفض أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض بواقع 150 نقطة أساس لتصل إلى 14.25% للإيداع و15.25% على الإقراض، وهو ما يساهم في خفض فاتورة الدين العام
تحرير:رنا عبد الصادق ٢٦ أغسطس ٢٠١٩ - ١٢:٢٠ م
أموال
أموال
قررت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري خفض سعر الفائدة للمرة الثانية خلال العام الجاري 2019، وهو ما يساهم في خفض فاتورة مدفوعات فوائد الديون في الموازنة العامة للدولة، والتى شهدت زيادة بنسبة 6.7% خلال العام المالي الحالي 2019-2020 لتسجل نحو 569.1 مليار جنيه، فى مقابل نحو 533.2 مليار جنيه فى موازنة العام المالي الماضي 2018-2019، وبالمقارنة بنحو 437.4 مليار جنيه فى موازنة العام المالي السابق 2017-2018، ليظل الإنفاق على فوائد الدين أكبر أبواب الموازنة ببنود الإنفاق الحكومي على الإطلاق للعام الثالث على التوالي.
اقتصاديون: خفض الفائدة يقلل فاتورة خدمة الديون أكد الدكتور إبراهيم عبد الله أستاذ الاقتصاد، أن قرار البنك المركزي بخفض سعر الفائدة يساهم بنسبة كبيرة في تراجع فاتورة خدمة الدين، مشيرا إلى أنه ينعكس بالإيجاب على أسعار العائد الخاصة بأدوات الدين التي تصدرها الحكومة، وهو ما يقلل من التزامات وزارة المالية