هل تحمل قمة مجموعة السبع جولة جديدة للحرب التجارية؟

لم تشهد قمة مجموعة السبع نهاية واضحة لحالة تبادل الاتهام بين الولايات المتحدة والصين في الحرب التجارية، التي لا تزال تمثل صداعا في رأس الاقتصاد العالمي
تحرير:محمود نبيل ٢٦ أغسطس ٢٠١٩ - ٠١:٤٣ م
ترامب وشي
ترامب وشي
لم تغب الحرب التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين عن قمة مجموعة السبع المقامة حاليا في فرنسا، خاصة أنها تمتلك تأثيرات مباشرة على الأوضاع الاقتصادية في الأسواق العالمية المختلفة، والتي تعد الملف الرئيسي للقمة الدولية. وعلى الرغم من تناول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للحرب التجارية في قمة مجموعة السبع، فإن حديثه لم يكشف عن ما يمكن أن تسفر عنه جولة جديدة من المفاوضات بين الجانبين في المستقبل، خاصة مع إصرارهما على تبني موقف ثابت دون تغيير.
وقال دونالد ترامب، اليوم الإثنين، إن الصين مستعدة للعودة إلى طاولة المفاوضات، وسيبدأ البلدان محادثاتهما بجدية بالغة، بحسب ما ذكرته شبكة "سي إن بي سي" الأمريكية. ترامب يصطدم بخسائر غير مسبوقة للاقتصاد الأمريكي بسبب حربه مع الصين وخلال حديثه بقمة مجموعة السبع في بياريتز بفرنسا، أشاد ترامب بالرئيس الصيني