هل يخوض «القروي» ماراثون رئاسة تونس من خلف القضبان؟

وزير العدل التونسي كريم الجموسي أمر بالتحقيق في ملابسات إصدار بطاقتي الإيداع في حق كل من نبيل وغازي القروي والتثبت من سلامة الإجراءات القانونية المتبعة
تحرير:وفاء بسيوني ٢٦ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٣:٣١ م
نبيل القروي
نبيل القروي
جاء اعتقال نبيل القروي المرشح للانتخابات الرئاسية المبكرة في تونس، قبل ثلاثة أسابيع من انطلاق هذا الاستحقاق المقرر في 15 سبتمبر المقبل، ليثير حالة من الجدل والتوتر، بعد أن أوقفته الشرطة التونسية على خلفية قضايا تتعلق بالتهرب الضريبي وغسيل أموال، وتم اقتياده إلى سجن المرناقية، وذلك بعد ساعات من إصدار دائرة القضاء المالي في تونس أمرا باعتقاله. ووجهت السلطات التونسية إلى القروي، وشقيقه غازي، في 8 يوليو تهمة "تبييض الأموال"، حيث أوقف نبيل أثناء عودته من باجة، في شمال غربي البلاد، وأودع في السجن المدني بالمرناقية.
اعتقال القروي جاء بعد يوم من قرار الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري في تونس بمنع ثلاث مؤسسات إعلامية محلية، من بينها قناة نسمة الخاصة التي أسسها القروي، من تغطية الحملات الانتخابية. والقروي "56 عاما" يملك قناة "نسمة" التليفزيونية، وأحد المرشحين للانتخابات التي تجرى في 15 سبتمبر، بعد وفاة