كيف سيتعامل سيميوني مع ورطته الجديدة؟

ثلاثة مهاجمين على مستوى عال يتنافسون على مركزين بتشكيلة الروخيبلانكوس في معضلة سبق وواجهها سيميوني الموسم الماضي مع وصول موراتا عندما كان يلعب هو وكوستا إضافة لجريزمان
٢٧ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٢:٢٦ م
دييجو سيميوني
دييجو سيميوني
أصبح مدرب أتلتيكو مدريد، الأرجنتيني دييجو سيميوني، في مأزق بعد عودة دييجو كوستا للتدريبات، عقب تعافيه من الإصابة ليصبح جاهزا للعب في الليجا بعد 4 أشهر من الغياب، حيث سينبغي عليه الاعتماد على 3 مهاجمين في تشكيلة فريق العاصمة الإسبانية. ومع عودة المهاجم الدولي الإسباني، الغائب عن آخر 9 مباريات للروخيبلانكوس في الدوري -ثمانية لعقوبة الإيقاف عقب جذبه لقميص الحكم الموسم الماضي أمام برشلونة ومباراة أخرى للإصابة أمام ليجانيس الأحد الماضي- سيحظى سيميوني بثلاثة مهاجمين من العيار الثقيل «كوستا وألفارو موراتا وجواو فيلكس».
ثلاثة مهاجمين على مستوى عال يتنافسون على مركزين بتشكيلة الروخيبلانكوس، في معضلة سبق وواجهها سيميوني الموسم الماضي مع وصول موراتا، عندما كان يلعب هو وكوستا إضافة للفرنسي أنطوان جريزمان، لاعب برشلونة حاليا. وفي ذلك الوقت لم تسمح إصابات كوستا بأن يستمتع المدرب كثيرا بهذه المشكلة الحميدة، حيث كان يتعافى