رغم انخفاض الفائدة.. متى ينتهي مسلسل تراجع البورصة؟

ارتباك وجدل كبير يسيطر على البورصة المصرية، بسبب استمرار حالة التراجع لمؤشراتها، رغم محاولات الإنعاش الكثيرة والاستقرار الاقتصادي بالسوق المحلية خلال الفترة الحالية
تحرير:كريم ربيع ٢٧ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٥:٣٨ م
خسائر البورصة
خسائر البورصة
رغم قرار البنك المركزي المصري بخفض الفائدة بـ1.5%، الخميس الماضي، وثبات سعر صرف الجنيه أمام الدولار الأمريكي، وحالة الاستقرار الاقتصادي التي تعيشها مصر، فإن هذا كله لم يشفع للبورصة المصرية، مسجلة تراجع لجميع مؤشراتها لدى إغلاق تعاملات اليوم الثلاثاء، مدفوعة باستمرار عمليات البيع من قبل المؤسسات وصناديق الاستثمار الأجنبية مقابل لجوء المصريين إلى الشراء.. فلماذا تنخفض البورصة؟ وماذا تحتاج إليه كي تعود إلى جني الأرباح وترتفع المؤشرات ويتغير اللون الأحمر؟
مبيعات الأجانب تقود البورصة للتراجع تراجعت مؤشرات البورصة المصرية، بختام تعاملات جلسة اليوم الثلاثاء، منتصف جلسات الأسبوع، بضغوط مبيعات المؤسسات الأجنبية، وأغلق رأس المال السوقى عند مستوى 753.104 مليار جنيه. وبلغ حجم التداول على الأسهم 279.7 مليون ورقة مالية بقيمة 1.1 مليار جنيه، عبر تنفيذ 21 ألف عملية