الجيم الإسلامي.. علماء دين يدعمون والسوشيال ميديا ترفض

يهدف إلى إرضاء جميع الأذواق.. وتتراوح أسعار الاشتراك بين 65 إلى 80 جنيها.. وكريمة: ليس بسنة تتبع ولا ببدعة تستند.. ومهنى: محمود والنية الفيصل.. ومغردون: يا رب النيزك
تحرير:مؤمن عبد اللاه وإسراء زكريا ٢٩ أغسطس ٢٠١٩ - ١٠:٣٠ ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
«رياضة وعبادة».. كان هذا شعارا رفعته فتيات بورسعيد عندما أقدم سبع منهن على خطوة غير مسبوقة على مستوى الجمهورية بافتتاح ما أطلقوا عليه اسم «الجيم الإسلامي» بهدف جذب أنظار السيدات الملتزمات والمنتقبات اللاتي يجدن غضاضة في الذهاب إلى مراكز «الجيم» بشكلها الحالي، خاصة أن الغالبية العظمى منها أصبحت تستخدم الموسيقى والأغاني الشعبية والأجنبية في ممارسة الرياضة، بالإضافة إلى إرضاء جميع الأذواق، قررت الفتيات استبدالها بالاستغفار والتسابيح والأذكار، ومنع الأغاني تماما.
بداية الانتشار على الرغم من أن الجيم الجديد فتح أبوابه منذ أشهر ماضية، فإنه ذاع صيته خلال الـ48 ساعة الماضية بشكل كبير، فأصبح حديث الساعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي التى انقسمت إلى فريقين بين مؤيد لهذه الخطوة ويعتبرها انتصارا جديدا للمرأة، وسوف تساهم في ممارسة كثير من النساء الرياضة بدون حرج أو شعور