أمريكا تهدد الرئيس الفنزويلي: الاستقالة أو المطاردة

تحرير:وكالات ٢٩ أغسطس ٢٠١٩ - ١١:٢٤ ص
نيكولاس مادورو
نيكولاس مادورو
قال المبعوث الأمريكي الخاص لفنزويلا إليوت أبرامز، إن "أمريكا لن تقوم باضطهاد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في حال استقال من منصبه بنفسه"، موجها حديث إلى الرئيس الفنزويلي "لن نطاردك، هذا ليس هدفنا، نريدك أن تغادر بنفسك محتفظا بكرامتك"، متابعًا: "لا نريد معاقبتك، لا نريد ملاحقتك، نحن نريد منك أن تسلم السلطة فقط"، بحسب"نيويورك تايمز".. وكان مادورو بدأ مفاوضات مع ممثلي المعارضة، معلنا استعداده للتواصل "حتى مع الشيطان" من أجل السلام في البلاد، لكن بسبب العقوبات الأمريكية الجديدة، بعد ثلاثة أيام غير رأيه بشأن التفاوض.
وتصاعدت الأوضاع في فنزويلا، منذ 23 يناير، عندما أعلن جوايدو نفسه رئيسا للبلاد، بعد الاحتجاجات الجماهيرية، واعترفت به الولايات المتحدة ومعظم أعضاء الاتحاد الأوروبي ودول أمريكا اللاتينية كرئيس شرعي للدولة من جانب، بينما أكدت روسيا وعدد من الدول الأخرى دعمها لمادورو. ووصفت موسكو "الوضع الرئاسي" لخوان جوايدو