سر انتحار طالب حقوق بملاءة سرير داخل مصحة بالدقهلية

تحرير:رانيا الديداموني ٢٩ أغسطس ٢٠١٩ - ١١:٥٦ ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
ضاقت به الأرض بما رحبت، لم يعد يقوى على التخلص من حالة الاكتئاب التي أضحى أسيرها، استسلم إلى وساوس الشيطان وقرر كتابة الفصل الأخير من حياته منتحرا، طالب بكلية الحقوق، جامعة المنصورة، أقدم على التخلص من حياته شنقا بملاءة سرير داخل مستشفى نفسي خاص بمدينة طلخا في محافظة الدقهلية، اليوم الخميس، على أثر إصابته بمرض نفسي سبب له نوبة اكتئاب. البداية تعود إلى تلقي اللواء فاضل عمار، مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية، إخطارا من اللواء السيد سلطان، مدير المباحث الجنائية، بوجود حالة انتحار داخل مستشفى خاص.
انتقل ضباط المباحث إلى مكان البلاغ، وكشفت التحريات والمعاينة الأولية أن "محمد. ح"، 21 سنة، طالبا بكلية الحقوق، شنق نفسه بملاءة سرير داخل حجرته بالمستشفى، ولم تتهم أسرته أحدا بالتسبب في الوفاة أو تشتبه في وجود شبهة جنائية. بسؤال طاقم التمريض، تبين أن ممرضة اكتشفت الواقعة في أثناء دخولها غرفته لمنحه