نواب يحملون الحكومة مسؤولية غرق ياسين «طفل البلاعة»

برلمانية تطالب باتخاذ اللازم نحو تراخي الجهات المسؤولة ما يتسبب في إزهاق أرواح الأبرياء.. وفرج عامر يطالب بجلسة طارئة للجنة حقوق الإنسان لمناقشة الأزمة
تحرير:أحمد جاد ٢٩ أغسطس ٢٠١٩ - ٠١:٥٥ م
مجلس النواب - صورة أرشيفية
مجلس النواب - صورة أرشيفية
لا تزال أصداء وفاة الطفل ياسين عماد، 4 سنوات، غرقا بإحدى بالوعات الصرف الصحي أمام نادي الطالبية الرياضي، يوم الأحد الماضي، تملأ أرجاء مجلس النواب، على الرغم من الإجازة البرلمانية والتي تستمر حتى مطلع أكتوبر المقبل، إذ تقدم عدد من النواب بعشرات من طلبات الإحاطة حول الواقعة، إذ تقدم إيهاب منصور النائب عن دائرة العمرانية بطلب إحاطة إلى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، حول الأزمة، مؤكدا أنها نتيجة للإهمال، وتقاعس المسئولين عن أداء عملهم والاكتفاء بالجلوس في المكاتب المكيفة.
وقال منصور، في تصريح لـ"التحرير"، إنه أرسل عشرات الخطابات والمذكرات إلى المسئولين في الحكومة حيال هذه الأزمة التي تفشت خلال الآونة الأخيرة، إذ يسرق معدومي الضمير أغطية البالوعات، أملا في مكاسب سريعة، ولا يلتفتون إلى أن هذه الأفعال ينتج عنها إزهاق أرواح الأطفال، مؤكدا أن سبب تفشي هذه الظاهرة يرجع إلى