بعد التعافي من السرطان.. تناول الموز والبرتقال

يلعب فيتامين C دورا مهما في الحفاظ على الجهاز المناعي، والمساعدة في تقويته أيضًا في أثناء وبعد المعالجة من السرطان، فاحرص على تناول الحمضيات وخاصة البرتقال
تحرير:إسراء سليمان ٣١ أغسطس ٢٠١٩ - ١٠:٠٠ ص
فواكه مهمة خلال الشفاء من السرطان
فواكه مهمة خلال الشفاء من السرطان
تعد الفواكه والخضراوات من الأطعمة المفيدة بشكل عام، البعض يتعامل معها كـ"سناك" والبعض الآخر يتعامل معها كمُقبلات بجانب الوجبات الأساسية، لا تهم المسميات، فالنتيجة واحدة، إذ يتميز كل منهما بمجموعة من الفيتامينات والمعادن المهمة التي يحتاج إليها جسم الإنسان باستمرار، ليس ذلك فقط، بل أثبتت العديد من الدراسات أن هناك أنواعا عديدة يوصى بتناولها في أثناء الإصابة بالسرطان، وبعد إتمام عملية المعالجة، إذ يجب أن تضمها إلى نظامك الغذائي. وذلك حسبما ذكر الموقع الأمريكي "health line".
لا شك أن نظامك الغذائي يؤثر فى خطورة تطور مرض السرطان، فتناول أطعمة صحية مليئة بالعناصر الغذائية يساعد في التعافي من مرض السرطان، وتشتمل هذه الأطعمة على الفواكه التي تحتوي على مكونات تعزز من الصحة العامة للجسم، ما يبطئ من نمو الورم السرطاني، ويقلل من الآثار الجانبية للعلاج، ويساعد في تمهيد طريق سريع