معسكر الهول.. كيف أصبح مخيم للاجئين أمل داعش للعودة؟

باتت هناك مخاوف واضحة من استغلال معسكر الهول في سوريا من قبل عناصر داعش لإعادة الانتشار مجددًا في السنوات المقبلة بعد الهزائم التي تلقاها التنظيم خلال العامين الماضيين
تحرير:محمود نبيل ٣١ أغسطس ٢٠١٩ - ٠١:٤٩ م
داعش
داعش
على الرغم من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دومًا عن انتهاء تنظيم داعش الإرهابي في أوكاره بسوريا والعراق، فإنه لا تزال هناك تهديدات مختلفة حول إمكانية استعادة داعش لتوازنها من جديد عبر مخيمات اللاجئين في الأراضي السورية. ويعد مخيم الهول أحد أكثر المعسكرات التي تخشى الولايات المتحدة من تحولها إلى وكر جديد يمكن لداعش من خلاله استعادة نشاطه الإرهابي في الأراضي السورية والعراقية، خاصة أنه يضم العناصر الفارة من التنظيم، الأمر الذي يمكن استغلاله من أجل إعادة بناء قاعدتها الأيديولوجية في عقولهم.
وأبرزت صحيفة الجارديان البريطانية، مخيم الهول باعتباره أحد المعسكرات التي تمثل تهديدًا جديدًا للأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط. ترامب يهدد أوروبا: سنرسل أسرى داعش إلى بلادهم وحسب الصحيفة البريطانية، فإن المخيم السوري، والذي يشرف عليه الأكراد، مليء بالنساء اللواتي تزوجن عناصر داعش خلال السنوات