تنفيذا للعدالة.. منع حفيد البنا من مغادرة فرنسا

تحرير:وكالات ٠١ سبتمبر ٢٠١٩ - ١٢:٣٢ م
طارق رمضان
طارق رمضان
أصدر القضاء الفرنسي قرارًا بمنع حفيد مؤسس تنظيم الإخوان الإرهابي طارق رمضان من مغادرة الأراضي الفرنسية، حفاظًا على حقوق شاكيات اتهمنه في جرائم اغتصاب وتهديد بالقتل. وذكرت محطة "بي.إف.إم" التليفزيونية الفرنسية، اليوم الأحد، أن القضاء رفض طلب محامي رمضان السفر للإقامة في منزله في العاصمة البريطانية لندن. كان رمضان قد حصل على إطلاق سراح مشروط بعد 10 أشهر من الاحتجاز على ذمة قضايا اغتصاب وتهديد بالقتل في فرنسا. وفقا للمحطة الإذاعية فإن محامي رمضان إيمانويل مارسيني قام بطلب تعديل الرقابة القضائية على موكله والسماح له بالإقامة في منزله في لندن.
وتابعت المحطة "السلطات رفضت تمامًا الطلب، ومنعته من مغادرة البلاد". وأضاف مارسيني أن طلب رمضان كان بهدف استعادة حياته المهنية والأسرية"، موضحا أن موكله البالغ 57 عامًا يريد استئناف المشاورات مع الأطباء. وأشارت المحطة الفرنسية إلى أنه منذ تفجر القضية في نهاية 2017 الماضي، أعطت جامعة "أكسفورد" البريطانية