إخضاع كل المواليد الجدد للمسح السمعي إجباريا

٠١ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠١:٣٠ م
طفل ضعيف السمع - صورة أرشيفية
طفل ضعيف السمع - صورة أرشيفية
قررت الدولة، إخضاع كل المواليد الجدد ابتداءً من شهر سبتمبر، للمسح السمعي بشكل إجباري قبل استخراج شهادة الميلاد. وعلقت الدكتورة إيمان عبد البديع استشاري قسم السمعيات بمعهد السمع والكلام، على الخبر قائلة: "كلمة إجباري الناس بقت تاخدها بتساؤل الدولة ليه عاوزة تعملها إجباري؟، لكن دا لمصلحة الطفل، لأن يمكن الأهالي ميبقوش واخدين بالهم، وهو اختبار بسيط وسهل جدا"، مضيفة: "عندنا أكتر من 2.5 مليون مولود في السنة، ولو كانت نسبة الإعاقات ماشية مع المعدلات العالمية، فهي نسبة مش قليلة إنه يكون عندها ضعف سمع".
وذكرت عبد البديع، في مداخلة لها، مع برنامج "صباح الورد"، المذاع عبر فضائية "تن": "الأفضل نبتدي من أول ولادة الطفل، زي ما بيتعمل اختبار الغدة عن طريق كعب الرجل، هيحصل في نفس المكان ونفس الوقت اختبار بسيط للمسح السمعي، في الوحدات الصحية، المواطن مش هيتعب ولا هيتكلف حاجة، والحالة اللي بنكتشف عندها مشكلة