دراسة: الأشقاء الأكبر عرضة للسمنة وارتفاع ضغط الدم

عندما يأتي أخ صغير فهناك بعض الغيرة التي تظهر على الإخوة الكبار نتيجة اهتمام الوالدين بالأصغر أكثر، وكشفت الأبحاث التي قام بها العلماء عن وجود قراءات مرتفعة لضغط الدم
تحرير:فيروز ياسر ٠١ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٦:٠٠ م
الأشقاء الأكبر والأصغر سنا
الأشقاء الأكبر والأصغر سنا
هناك صورة نمطية معروفة عن الإخوة تتمثل في أن الأكبر هو المسؤول، والأوسط غالبا ما يكون مهملا، أما الأصغر فهو آخر العنقود المتمرد والمندفع والعنيد. وكشفت الأبحاث أن الإخوة والأخوات الكبار لا يحتلون مكان الصدارة دائمًا، وعلى الأخص عندما يتعلق الأمر بالصحة، ووفقا للكثير من الأبحاث العلمية، فمن المرجح أن الأطفال الصغار أكثر نحافة وصحة ويعيشون حياة أطول من إخوتهم أو أخواتهم الأكبر، كما يواجه الأشقاء الكبار صراعا شاقا، كونهم عرضة للسمنة وارتفاع ضغط الدم والسكري والسرطان. وذلك حسبما ذكر موقع «الديلي ميل» البريطاني.
وهناك مجموعة من الأبحاث مثيرة للاهتمام توضح لماذا يمكن أن يكون مكانك في العائلة هو سر الصحة الجيدة. وتشير الإحصاءات إلى أن الإصابة بالسمنة تزيد بنسبة 70% من خطر الإصابة بقصور في القلب -أحد الأسباب الرئيسية للوفاة- كما أنها تصيب أكثر من ربع البالغين، وتجاوزت التدخين كسبب رئيسي لأربعة أنواع من السرطان. على