29 سبتمبر.. النطق بالحكم في «حادث الواحات»

تحرير:تهامى البندارى ٠١ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٣:١٣ م
محكمة- أرشيفية
محكمة- أرشيفية
قررت المحكمة العسكرية تحديد جلسة 29 من سبتمبر الجاري، للنطق بالحكم على المتهمين في حادث «الواحات الإرهابي»، الذي راح ضحيته 16 شهيدا من خيرة ضباط وأفراد الشرطة، واختطف فيه النقيب محمد الحايس، على يد عناصر إرهابية مسلحة، خلال تبادل لإطلاق النار بين رجال الشرطة والعناصر الإرهابية التي نصبت كمينا لهم في أثناء توجههم لتمشيط المنطقة، وأسندت نيابة أمن الدولة العليا إلى المتهم الإرهابي الليبي المضبوط، ارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار بحق ضباط وأفراد الشرطة والتدبير لعمليات عدائية أخرى ضد مؤسسات الدولة.
أظهرت تحقيقات النيابة العسكرية أن المتهم الرئيسي في حادث الواحات الإرهابي هو القيادي عبد الرحيم محمد عبد الله المسماري «ليبى الجنسية»، إذ اتفق مع زملائه على تكوين بؤرة إرهابية داخل الأراضي المصرية، تحت قيادة الإرهابي المصري عماد الدين أحمد محمود عبد الحميد، ونجح مع عناصر أخرى في التسلل للبلاد