لا غبار عليها طبيا.. ما حكم الشرع في تجميد البويضات؟

ريم: تجميد البويضات الأفضل لعدم استعجال الزواج.. كريمة: تجميد البويضات والحيوانات المنوية محظور شرعا مهما كانت الدوافع.. نصير: أخشى سوء الاستخدام.. ومهنى: مرفوض
تحرير:مؤمن عبد اللاه ٠١ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٧:٣٠ م
تجميد البويضات
تجميد البويضات
«لم أجد حتى الآن شريك حياتي المناسب»، كانت هذه الكلمات سببا في إثارة الجدل على مدار الساعات الأخيرة عندما فجرت «ريم مهنى» قنبلة من العيار الثقيل، كانت حديث مواقع التواصل الاجتماعي بكل أشكالها وامتدت لتصل إلى الشارع المصري. المفاجأة تمثلت في إعلان ريم عن قيامها بتجميد بويضاتها لأنها لم تجد شريك حياتها المناسب، لتكون بذلك الفتاة المصرية الأولى التى تقدم على هذه الخطوة، وعلّلت إقدامها على هذه الخطوة بقولها: «أنا كنت مقتنعة أننى أرغب فى الزواج بعد سن الثلاثين بسبب تحقيق أحلامي برسم خريطة حياتي فى العمل، وهذا أنسب لي».
الأولى في مصر  في خطوة جريئة هى الأولى من نوعها، خرجت «ريم» على الملأ في فيديو نشرته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، تعلن إجراء عملية تجميد بويضاتها، حتى ظهور الزوج المناسب، مشددة على أن هذا الأمر كان مفاجأة للطبيب الخاص بها، الذى أبدى اندهاشه الشديد من هذا القرار بقوله: