لم ينتبه طفلك للأصوات؟ قد يعاني ضعف السمع

فقدان السمع حالة شائعة، ناتجة عن عيب خلقي في الطفل، والعيوب الخلقية تؤثر على أي عضو في جسم الإنسان، أو بعض من الوظائف الحيوية في النظام الداخلي
تحرير:إسراء سليمان ٠٢ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠١:٠٠ م
ضعف السمع
ضعف السمع
يولد كل يوم العديد من الأطفال الذين يعانون من مشكلات صحية عديدة، بداية من أمراض القلب إلى العيوب الخلقية، وفي الآونة الأخيرة ظهر "ضعف السمع"، باعتباره أحد الأمراض الخفية التي يصعب الكشف عنها في البداية، مما دعا إلى إطلاق مبادرة الكشف الإلزامي عن ضعف السمع لحديثي الولادة، ليتمكنوا من العلاج المبكر للأطفال، إذ عليك بالتعرف على العلامات التي تلقي الضوء على إصابة طفلك بهذه المتلازمة، للعمل بشكل فعال على تعلم المهارات الخاصة بحالته، نقلًا عن "marchofdimes".
معظم الأطفال الذين يعانون من ضعف السمع أو عدم القدرة على الاتصال مع العالم الخارجي، لا يعاني آباؤهم من أي مشكلة صحية، وهذا يعني أن الأسرة يجب أن تتعلم الكثير من أجل التعايش مع مثل هذه الحالات طويلة المدى، في البداية دعنا نعطي بعض التعريفات الدقيقة لمتلازمة ضعف السمع. ما ضعف السمع؟ يحدث عندما يتوقف جزء