تدلي الجفون قد يعكس مشكلة صحية.. كيف يتم علاجه؟

يمكن لأي شخص الإصابة بالجفون المتدلية، وليست هناك اختلافات جوهرية في معدل الانتشار بين الرجال والنساء أو بين الأعراق، لكنها أكثر شيوعًا لدى البالغين الأكبر سنا
تحرير:فيروز ياسر ٠٩ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٣:٠٠ م
تدلي الجفون
تدلي الجفون
من الأمور الصعبة التي قد يمر بها أي شخص أن يستيقظ ويجد أن جفونه شكلها مختلف وليست كالسابق، ولا يعلم ما حدث له، وفي الغالب يكون مصابا بـ«تدلي الجفون» الذي ينتج عن حدوث صدمة أو التقدم في العمر أو وجود اضطرابات صحية، وفي حالة تأثر عين واحدة فإنه يسمى بـ«تدلي الجفون أحادي الجانب». قد يكون تدلي الجفون مؤقتا أو دائما، ومن الممكن أن يُصاب به الجنين عند ولادته، وفي تلك الحالة يسمى بـ"تدلي الجفون الخلقي"، واعتمادًا على شدة الحالة، يمكن للجفون العلوية المتدلية أن تسد الرؤية أو تقللها كثيرًا. وذلك وفقا لما ذكره موقع Health line.
هناك العديد من الأسباب المحتملة المختلفة للجفون المتدلية، تتراوح من الأسباب الطبيعية إلى الحالات الأكثر خطورة؛ لذا سيتمكن طبيبك من مساعدتك في معرفة سبب المشكلة. يمكن لأي شخص الإصابة بالجفون المتدلية، وليست هناك اختلافات جوهرية في معدل الانتشار بين الرجال والنساء أو بين الأعراق، لكنها أكثر شيوعًا لدى