القوة لا تكفي.. سيارات قد لا تراها العام المقبل

لم تعد الإمكانات الفنية العالية في السيارات الجديدة هي المعيار الرئيس لمدى قدرتها على الاستمرار في الأسواق العالمية المختلفة، وخاصة أن الأمر يخضع لتوجهات الجمهور
تحرير:محمود نبيل ٠٢ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٧:٠٠ م
سمارت فور تو
سمارت فور تو
على مدى سنوات طويلة، ظهرت العديد من السيارات ثم اختفت، وذلك على الرغم من الإمكانات الفنية الهائلة التي تتمتع بها، إلا أن الفيصل في استمرارها هو توجهات الجمهور ومدى اقتناعه بإمكانات تلك السيارات، سواء على مستوى القيمة السوقية أو الشكل الخارجي. وخلال الوقت الحالي، تظهر العشرات من الموديلات التي يمكن اعتبارها جيدة على المستوى الفني والتطوير التكنولوجي، إلا أن ذلك قد لا يكون كافيًا لاستمرارها للعام المقبل في الأسواق العالمية، خاصة إذا لم لم تحظ بقبول جماهيري كبير خلال الوقت الحالي.
وفي هذا السياق، تستعرض مجلة هوت كارز المعنية بشؤون السيارات في الأسواق العالمية المختلفة، مجموعة من الموديلات الجيدة التي قد لا يراها الجمهور مجددًا خلال عام 2020. أودي TT قدمت السيارة الألمانية الفاخرة لأول مرة بالأسواق العالمية عام 1998، إلا أن النسخ الأكثر انتشارًا في الأسواق العالمية لم تكن تلك