شركات تأمين للمواقع.. أبرز ملامح رقمنة الصحف القومية

جدل واسع بشأن مشروع الهيئة الوطنية للصحافة تحويل المؤسسات الصحفية القومية إلى الصحافة الرقمية بالتعاون مع وزارة الاتصالات..وعلامات استفهام حول مصير العمالة والصحف الورقية
تحرير:أحمد سعيد حسانين ٠٢ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٤:٢٤ م
كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة
كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة
آثار البيان الصادر من الهيئة الوطنية للصحافة بشأن الانتهاء من اللمسات الأخيرة لمشروع تحويل المؤسسات الصحفية القومية إلى الصحافة الرقمية في مشروع ضخم يتم تنفيذه للمرة الأولى بمشاركة وزارة الاتصالات وكبريات الشركات، جدلا واسعا في الأوساط الصحفية. وهو ما طرح العديد من التساؤلات وعلامات الاستفهام، حول ما إذا كان هذا الأمر يعد بمثابة نهاية للصحف الورقية القومية وإحلال المواقع الإلكترونية بديلا لها؟ وما إذا كان القرار سيتبعه تسريح عمالة من تلك المؤسسات؟ وما هو الشكل الجديد الذى ستنتهجه الهيئة في تحويل الصحف القومية إلى صحف رقمية؟
لا إغلاق للصحف الورقية يقول الكاتب الصحفي محمد الهواري عضو الهيئة الوطنية للصحافة، إن التوجه لتنفيذ مشروع ضخم لتحويل المؤسسات الصحفية القومية إلى الصحافة الرقمية بمشاركة وزارة الاتصالات وكبريات الشركات لا يعني إغلاق الصحف الورقية أو انتهاء عصرها مثلما يروج البعض، مشيرا إلى أن الهيئة تسعى إلى مواكبة