22 حالة وفاة في عام..من يحمي الأطفال من البالوعات؟

البرلمان يتدخل بعد وفاة طفل غرقًا في بالوعة صرف صحي..متولي: تغليظ العقوبة على تجار الخردة المسروقة..وفؤاد: 22 حالة وفاة سنويا وتغليظ العقوبات"تمويع للمسئولية".
تحرير:إسراء زكريا ٠٤ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٣:٥٠ م
غطاء بالوعة - ارشيفية
غطاء بالوعة - ارشيفية
فاجعة وفاة الطفل ياسين عماد البالغ من العمر4 سنوات، إثر سقوطه باحدى بالوعات الصرف الصحي، أمام نادي الطالبية الرياضي، دفعت العديد من الأهالي وأعضاء مجلس النواب إلى الهجوم على المسئولين في المحليات وسارقي أغطية البالوعات، مطالبين بتغليظ عقوبة سرقة البالوعات من جنحة إلى جناية، للتصدي لإهمال وتقصير المسئولين وغياب الرقابة، بينما يرى آخرون أن تغليظ العقوبة ليس الحل، وأنه لابد من معاقبة المسئولين أنفسهم، مناشدين الحكومة بوضع حلول واستراتيجيات جديدة، للقضاء على الظاهرة التي تودي بحياة الأطفال قبل الكبار.
وحسب مواد القانون المصري، فعقوبة سرقة الممتلكات العامة مثل"أغطية البالوعات" الحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تتجاوز سبع سنوات، وذلك طبقاً للمادة 317 من قانون العقوبات، والأصل في جريمة السرقة أنها جنحة شملها القانون بالعقوبة في المادة 318 من القانون، وتقرالمادة معاقبة السارق بالحبس مع الشغل مدة لا تتجاوز