الاحتجاجات تجبر زعيمة هونج كونج على إلغاء قرار مثير

٠٤ سبتمبر ٢٠١٩ - ١٢:٤٣ م
احتجاجات هونج كونج - أرشيفية
احتجاجات هونج كونج - أرشيفية
بات من الواضح أن الاحتجاجات المتواصلة في هونج كونج، أتت ثمارها ويفصلها إعلان رسمي لتحقيق أحد أهدافها، إذ أعلنت كاري لام زعيمة المقاطعة الخاضعة لحكم الصين، سحب مشروع قانون يقضي بتسليم المجرمين إلى بكين، والذي أشعل أسوأ أزمة سياسية في تاريخ المدينة منذ عقود، صاحبتها موجة مظاهرات عارمة، وتصريح لازم، كان خلال اجتماع داخلي مع المشرعين المؤيدين ومندوبي هونج كونج في المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، ومن المتوقع أن تصدر لام إعلانا عاما في وقت لاحق اليوم الأربعاء، بحسب رويترز
واندلعت اشتباكات بين شرطة هونج كونج ومحتجين مطالبين بالديمقراطية ليل الثلاثاء، في حين لم تظهر مؤشرات تذكر على انحسار التوتر الذي يحتدم منذ شهور في المدينة الخاضعة للحكم الصيني.وأظهرت تغطية تلفزيونية قوات الأمن وهي تستخدم أسلحة تطلق أكياسا صغيرة من الحبوب ورذاذ الفلفل لتفريق المحتجين أمام مركز شرطة مونج