4 عوامل أدت إلى ارتفاع الاحتياطي النقدي لمصر

أعلن البنك المركزي ارتفاع حجم الاحتياطي النقدي لمصر ليقترب من مستوى 45 مليار دولار بنهاية أغسطس الماضي، وأرجع الخبراء ذلك إلى عدة أسباب منها السياحة والصادرات والاستثمار
تحرير:رنا عبد الصادق ٠٤ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٢:٠١ م
الاحتياطي النقدي
الاحتياطي النقدي
ارتفع حجم الاحتياطي من النقد الأجنبي إلى 44.969 مليار دولار بنهاية شهر أغسطس الماضي، في مقابل 44.916 مليار دولار بنهاية شهر يوليو السابق عليه، بزيادة بلغت 53 مليون دولار، بحسب بيانات البنك المركزي المصري. وحقق الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية مستويات قياسية منذ قرار تحرير سعر الصرف، ليصل إلى مستوى 44.9 مليار دولار، في مقابل نحو 16.4 مليار دولار خلال عام 2016، متجاوزاً بذلك أكبر رصيد للاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية قبل ثورة يناير 2011، والمقدر بنحو 36 مليار دولار بنهاية عام 2010.
5.6 % ارتفاعا في حجم الاحتياطي النقدي خلال 7 شهور سجل الاحتياطي النقدي نموا على مدار الـ 7 أشهر الأولى من العام الجاري بنسبة 5.6% مرتفعا بنحو 2.4 مليار دولار، ليسجل 44.9 مليار دولار في نهاية أغسطس الماضي، مقابل 42.5 مليار دولار بنهاية ديسمبر 2018، بحسب بيانات البنك المركزي وارتفع حجم الاحتياطي من النقد