مناورة خطيرة.. جونسون يراهن على الانتخابات المبكرة

الخطوة غير المسبوقة لجونسون بإقالة 21 من نواب حزب المحافظين في مجلس العموم، وكثير منهم أعضاء مخضرمون في الحزب، كانت علامة صارخة على مدى ارتفاع المخاطر
تحرير:أحمد سليمان ٠٤ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٤:٥٧ م
بوريس جونسون
بوريس جونسون
يبدو أن بوريس جونسون، رئيس الوزراء البريطاني، في طريقه لخوض غمار مغامرة هائلة، فبعد أن نجح تحالف من نواب حزب المحافظين المتمردين، ونواب المعارضة في مجلس العموم في طرح تصويت على مشروع قانون يحظر خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق، اتخذ رئيس الوزراء خطوة استثنائية تتمثل في طرد 21 من أعضاء حزبه الذين أيدوا هذا الإجراء. وهدد بإجراء انتخابات عامة، ودعا للتصويت على اقتراح لإجراء الانتخابات في منتصف أكتوبر المقبل، وهي استراتيجية تشكل مخاطرة هائلة، حيث قضت على أغلبيته البرلمانية، وتدفع مجلس العموم إلى الموافقة على انتخابات لا يضمن الفوز بها.
إلا أن شبكة "سي إن إن" الأمريكية، ترى أنه لا تزال هناك بعض العقبات والمخاطر التي يواجهها جونسون قبل أن تعقد بريطانيا ثالث انتخابات عامة في أقل من خمس سنوات. هل يمكن أن يقسم جونسون حزب المحافظين؟ يوم الثلاثاء الماضي حذر جونسون النواب المتمردين بأن التصويت لصالح منع الخروج دون اتفاق، سيؤدي إلى طردهم من