غيرة وحب.. 20 طعنة زوجية تنهي حياة «نورا» في السويس

الزوجة سافرت إلى سوهاج لزيارة أهلها بدون إذن زوجها فاستل سكينا وسدد لها 20 طعنة وتركها غارقة في بركة من الدم.. ضباط المباحث تمكنوا من ضبطه واعترف بجريمته.
تحرير:محمد أبو زيد ٠٦ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٨:٥٣ م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
ليلة باردة تنذر بالمطر كعادة يناير جلست "نورا" في غرفتها تبكي حالها، الأيام تتسرسب، العمر يجري وقطار الحب والزوج يوشك أن يفوتها، ثمة خوف من المجهول يطاردها، ضاقت عليها الأرض بما رحبت، كانت أمنياتها عادية لاتحلم سوى بزوج وبيت وأولاد يملاؤون عليها حياتها، وفي لحظة قررت أن توافق على أول من يطرق بابها، وتتنازل عن بعض من أحلامها في أن تعيش قصة حب مع شريك حياتها، إلا أن الحياة لم تكن على قدر حلم"نورا" وساقها حظها العثر في رجل بلا قلب اختارته هربا من الوحدة فكتب بيده السطر الأخير في حياتها لتنتهي حكايتها نهاية درامية لم يكن أكثر المتشائمين أن يتخيلها.
حلم نورا قبل سنوات كانت "نورا" تعيش في بلدتها بمحافظة سوهاج، أحلام مشروعة تداعب خيالها في ان تتزوج وتحقق امنيتها في ان تصبح أم وكعادة الفتيات في الصعيد كلما اقتربن من الثلاثين قلة فرص الزواج، لم تجد أمامها سوى الموافقة على أول رجل يتقدم لخطبتها، وترضى بنصيبها أملا في أن تبتسم لها الدنيا وتمنحها نظرة