قبل الحكم.. شهادة مسئول ملف الإخوان أمام محكمة «اقتحام السجون»

أشار اللواء عادل العزب إلى أن المحور العسكري كان أحد أهم أهدافه اقتحام الحدود حينما اتفق التنظيم الدولي للإخوان مع وسطاء من أجهزة استخبارات على تنفيذ الشق العسكري
تحرير:تهامى البندارى ٠٧ سبتمبر ٢٠١٩ - ١٠:٥٦ ص
محمد بديع في جلسة سابقة
محمد بديع في جلسة سابقة
تصدر محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، والمنعقدة بمجمع محاكم طرة، خلال ساعات، حكمها تجاه 26 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، يتقدمهم محمد بديع، المرشد العام للجماعة، وخيرت الشاطر، النائب الأول للمرشد، في القضية المعروفة إعلاميا بـ«اقتحام السجون»، ويحاكم المتهمون على خلفية الاتهامات الموجهة إليهم بالتخطيط لارتكاب أعمال عدائية واقتحام السجون إبان أحداث ثورة يناير المجيدة، بالإضافة إلى اختطاف وقتل ضباط وأفراد الشرطة وإتلاف المنشآت العامة.
«التحرير» تستعرض ما قاله اللواء عادل العزب، مسئول ملف الإخوان بجهاز الأمن الوطني السابق، خلال شهادته أمام المحكمة، على مدار عدة جلسات. أوضح اللواء عادل العزب، أن الهدف الرئيس من اقتحام السجون خلال أحداث ثورة يناير، هو المساس بسلامة البلاد وإسقاط الدولة وإشاعة الفوضى في شمال سيناء وإعادة