وفاة غامضة لعالم نووي مصري بالمغرب.. وتشريح جثمانه

٠٧ سبتمبر ٢٠١٩ - ١٢:٢٨ م
المغرب - صورة أرشيفية
المغرب - صورة أرشيفية
أمرت النيابة العامة في مدينة مراكش المغربية، أمس الجمعة، بتشريح جثة العالم المصري أبو بكر عبد المنعم رمضان رئيس الشبكة القومية للمرصد الإشعاعي بهيئة الرقابة النووية والإشعاعية المصرية، الذي لقي حتفه في ظروف غامضة خلال إقامته في أحد الفنادق في منطقة أكدال السياحية، والذي كان يستضيف مؤتمر عربي حول الطاقة، وذلك حسبما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية. كما فتحت النيابة العامة في مدينة مراكش المغربية، أمس، تحقيقا حول ملابسات وفاة الدكتور أبو بكر عبد المنعم رمضان.
وبحسب ما نشرته صحف مغربية، فإن رمضان توفي يوم الأربعاء، داخل مصحة خاصة، نقل إليها إثر تعرضه لوعكة صحية حادة. وكان العالم المصري متواجدا في مراكش لحضور مؤتمر عربي حول الطاقة، قبل أن يفارق الحياة إثر إصابته بسكتة قلبية، وتم إيداع جثة الراحل بالمشرحة بمراكش، بناءً على تعليمات النيابة العامة من أجل إخضاعها