وفاة عالم نووي مصري في المغرب جنائية أم طبيعية؟

العالم المصري الذي توفي في المغرب كان مكلفا منذ عام 2015 إلى جانب خبراء آخرين، بدراسة الآثار المحتملة للمفاعلات النووية في بوشهر في إيران، وفي ديمونة في إسرائيل
تحرير:وفاء بسيوني ٠٧ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٢:٣٤ م
العالم المصري الراحل
العالم المصري الراحل
أثارت الوفاة المفاجئة والغامضة للعالم المصري أبو بكر عبدالمنعم رمضان في مدينة مراكش المغربية حالة من الجدل والتساؤلات حول سبب الوفاة وهل هي طبيعية أم متعمدة؟ العالم المصري الراحل هو رئيس الشبكة القومية للمرصد الإشعاعي بهيئة الرقابة النووية والإشعاعية المصرية، توفي في ظروف غامضة خلال إقامته في أحد الفنادق بالمنطقة السياحية أكدال بالمغرب، بعد أن وصل مراكش للمشاركة في مؤتمر علمي حول الطاقة، بحسب صحيفة "رأي اليوم". تقارير أولية أشارت إلى أن وفاة العالم المصري دون إعلان هويته، بحسب مصادر وصفت بأنها مطلعة، كانت الخميس، بعد تناوله كوبا من العصير.
العالم المصري أجرى اتصالا بزميل له قصد إعلامه بتعذر حضوره المؤتمر الذي كان سبب تواجده في المغرب، وذلك نتيجة أوجاع البطن التي شعر بها بشكل مفاجئ، وبدأت تشوب شبهة تسمم حول وفاة العالم المصري، بحسب "رأي اليوم". وعثر بعد ذلك على العالم متوفى داخل غرفته، ليتم نقله إلى مصحة خاصة، وأمرت النيابة العامة في