ماتيس يهاجم باراك أوباما ويكشف مؤامرة إيران بواشنطن

تحرير:وكالات ٠٧ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٢:٤٧ م
وزير الدفاع الأمريكي السابق
وزير الدفاع الأمريكي السابق
شن وزير الدفاع الأمريكي السباق جيم ماتيس، هجوما حادا على إدارة الرئيس السابق باراك أوباما في تعاملها مع الأزمة الإيرانية، منتقدا الرد الضعيف لأوباما، كاشفًا عن مؤامرة للأخيرة استهدفت تفجير مقهى راق في العاصمة واشنطن. صحيفة "واشنطن إكزامينر" الأمريكية، نشرت تقريرًا استعرضت فيه الكتاب الجديد لوزير الدفاع السابق، بعنوان "استدعاء إشارة فوضى.. تعلم تولي القيادة"، وتضمن مفاجأة تكشف ضعف رد الإدارة السابق على ما وصفه "إعلان حرب" من جانب إيران، استهدف تفجير أحد المقاهي في واشنطن.
وقال ماتيس في كتابه: إنه "خلال فترة عمله قائدًا للقيادة المركزية الأمريكية في الفترة بين 2013 حتى 2013، كرر تحذيراته لإدارة أوباما بشأن إيران والإرهابيين، لافتًا إلى أن أوباما أقاله من منصبه بسبب تلك التحذيرات، وأن الإدارة لم تخبره حتى بشأن المؤامرة الإيرانية لتفجير المقهى". وأوضح ماتيس، أنه علم بشأن