سفير مصر بالمغرب يكشف كواليس وفاة عالم النووي

٠٧ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٢:٥٠ م
السفير المصري لدى المغرب أشرف إبراهيم
السفير المصري لدى المغرب أشرف إبراهيم
علق السفير المصري لدى المغرب أشرف إبراهيم، على الجدل الدائر بشأن وفاة العالم النووي المصري أبو بكر عبد المنعم رمضان رئيس الشبكة القومية للمرصد الإشعاعي بهيئة الرقابة النووية المصرية، في مدينة مراكش المغربية بعد تداول اتهامات بتصفيته وأن الوفاة نتجت عن فعل فاعل، قائلا إن وفاة العالم المصري طبيعية وفقا لجميع التقارير الطبية الصادرة في المملكة، لافتا إلى أن تشريح الجثة بيّن أن الوفاة طبيعية نتيجة تعرضه لأزمة قلبية مفاجئة، وتم نقله بعدها لمستشفى قريب من مقر إقامته بأحد الفنادق في منطقة أكدال السياحية بمدينة مراكش المغربية.
وأضاف إبراهيم، أن العالم المصري كان يشارك في اجتماع تنظمه الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالمغرب، وشعر بحالة إعياء مفاجئ فطلب من الحضور مغادرة الاجتماع وتوجه إلى غرفته، ليشعر بعدها بضيق في التنفس تم نقله بعدها إلى طبيب الفندق الذي سارع بنقله إلى مستشفى قريب، إلا أنه توفي بعدها بدقائق داخل المستشفى.اقرأ