أول بيان من الخارجية بعد وفاة عالم النووي المصري

٠٨ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠١:٠٩ م
سامح شكري وزير الخارجية
سامح شكري وزير الخارجية
أصدرت وزارة الخارجية، اليوم الأحد، أول بيان بشأن وفاة عالم النووي الدكتور أبو بكر عبد المنعم رمضان الأستاذ المتفرغ بقسم المواقع والبيئة بشعبة الرقابة الإشعاعية، قالت فيه: "تتابع وزارة الخارجية ومن خلال سفارة مصر بالمملكة المغربية إجراءات شحن جثمان الدكتور، الذي وافته المنية بمدينة مراكش بالمغرب مساء يوم الخميس المصري، وذلك خلال مشاركته في ورشة عمل تنظمها الوكالة الدولية لطاقة الذرية حول التلوث البحري".
وأضافت الوزارة أن السفير ياسر هاشم مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والمصريين بالخارج، صرح بأن السفارة المصرية في المغرب تتواصل مع السلطات المغربية فور إبلاغها بوفاة المرحوم، لمتابعة كافة الإجراءات اللازمة، من حيث التأكد من أسباب الوفاة.وأصدرت هيئة الرقابة النووية والإشعاعية، بيانا رسميا، أمس السبت،