يوم عاشوراء.. كيف يحتفل المسلمون به؟

لصيام يوم عاشوراء ثلاث مراتب، أولها وأكملها صيام اليوم التاسع والعاشر والحادي عشر، وثانيها صيام اليوم التاسع والعاشر، والمرتبة الأخيرة هي صيام اليوم العاشر منفردا
تحرير:فيروز ياسر ٠٨ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٣:٣٣ م
قصة عاشوراء
قصة عاشوراء
نقترب من اليوم العاشر من شهر المحرم، حيث يستحب فيه الصيام، يكون يوما مباركا، حيث نجى الله سيدنا موسى وقومه من بطش فرعون، وبالرغم من السرور الذي يدخل قلب المسلمين، فإنه يكون محزنا بسبب قتل الحسين بن علي حفيد نبينا في معركة كربلاء بعد أن تمت محاصرته ومن معه من قبل رجال يزيد بن معاوية ومُنع عنه الماء في نفس اليوم في سنة 61 للهجرة، ليطلق عليه لقب "سيد الشهداء" بعد انتهاء المعركة. تتوالى الخيرات على المسلمين طوال العام، فبعد صوم شهر رمضان، يتم تأدية شعائر الحج إلى بيت الله الحرام، ثم يحل شهر المحرم الذي حرم فيه القتال.
كيف جاءت تسمية اليوم بهذا الاسم؟ اسم عاشوراء إسلامي، وتعني هذه الكلمة العاشر في اللغة العربية، وبالتالي فإن صيام هذا اليوم يكون في اليوم العاشر من شهر المحرم. اقرأ أيضا: ما أسوأ فترة في تاريخ البشرية؟ متى بدأ صيام هذا اليوم؟ عندما جاء الإسلام وهاجر الرسول إلى المدينة، فرأى اليهود يصومون يوم عاشوراء