طلع البدر علينا ولا يزال... (3)

د. مجدي العفيفي
٠٨ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٥:٠١ م
تعبيرية
تعبيرية
ما أحوجنا إلى نظرة منك سيدنا يا صاحب الهجرة.. -صلَّى الله عليك وملائكته- وما أشد احتياجنا إلى نفحة منك.. ولفحة منك.. وطاقة جديدة من آثارك ومآثرك ومأثوراتك ومروياتك وأطروحاتك، إنها (الحبل السري) الذي يريدون أن يقطعوه، سكاكينهم حادة وحارة ومسنونة، ومن يملك السكين فدونه مسكين، ونحن مسكونون بالأوجاع.. لكننا نقاوم ونقوم، حين تتجلى مناسبة من مناسباتنا الجوهرية فنتخلى عن الهوامش، ونتحلى بإيقاظ المزيد من الشعور القومي، وتؤجج فينا نار الولاء.
سيدنا.. نورك لما يزل فينا متوهجا.. بل في الدنيا كلها.. وما هذا الرعب الكامن في أعماقهم.. وما هذه المحاربة بكل الوسائل إلا الدليل على (التوهج المحمدي). أرجوك يا سيدي أن تصلي علينا فإن صلاتك سكن لنا.. صلاتك نور لنا.. ونار على المتربصين بنا.. مؤصدة. أخبرك سيدنا -صلَّى الله عليك وملائكته- إننا نخوض قرنا