بعد إلغاء التوكتوك.. لماذا سمحت الحكومة بدخوله مصر؟

مدبولى: البرنامج سيوفر الآلاف من فرص العمل.. خليل: انتشار «التوكتوك» تم بمعرفة الحكومة والمسئولين.. بركات: سيشجع العديد من المواطنين على شراء هذا النوع من السيارات
٠٩ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٩:٢٠ م
التوكتوك
التوكتوك
خلال الأيام الماضية أثار قرار الحكومة، بالبدء في برنامج لاستبدال وإحلال «التوكتوك» بسيارات آمنة ومرخصة، مثل «الميني فان» تعمل بالغاز الطبيعي، على أن تتبنى وزارة المالية، والجهات المعنية تنفيذ هذا البرنامج، حالة من الغضب لدى كثيرين، الذين طالبوا بجعل استبدال التوكتوك بسيارات فان أمرًا اختياريًا وليس إجباري، خاصة أن أغلب سائقيه، ينتمون إلى الطبقة الفقيرة التي تحاول تدبير أمورهم وتوفير مصاريف معيشتهم اليومية من خلال العمل عليه، مما يطرح تساؤلا: لماذا سمحت الحكومة بدخوله مصر منذ البداية؟
توفير آلاف فرص العمل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، كان قد أكد خلال اجتماع حضره وزير المالية، ووزير التنمية المحلية، واللواء ألبير زكي، بالإدارة العامة للمرور، ومسئولي الجهات المعنية، أن هذا البرنامج سيكون له مردود إيجابي كبير، لافتًا إلى أنه سيوفر وسائل مواصلات آمنة ومرخصة وحضارية للمواطنين. وأوضح