الإفتاء ترد على المشككين في أحاديث فضل الجيش المصري

٠٩ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠١:٤٣ م
رجال الجيش المصري - صورة أرشيفية
رجال الجيش المصري - صورة أرشيفية
أكدت دار الإفتاء المصرية أن الأحاديث النبوية الشريفة المذكورة في مصر وأهل مصر وفضائل الجيش المصري وأنه خير أجناد الأرض وأن مصر وأهلها في رباط إلى يوم الدين، ووصية الرسول صلى الله عليه وسلم بمصر وأهلها خيرا أحاديث صحيحة مائة في المائة ولا طعن عليها، مشددة على أن الأحاديث النبوية الشريفة الواردة في السنة النبوية المطهرة عن مصر صحيحة المعاني عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم، ولا مطعن على مضامينها بوجه من الوجوه، لأن الأئمة تلقت روايتها بالقبول ولم تردها.
وأوضحت الإفتاء، في بيان لها، اليوم الإثنين، أن الأحاديث واردة في الفضائل والأخبار، ولاتفاق المحدثين على أن أحاديث الفضائل يكتفى فيها بأقل شروط القبول في الرواية وتكون عندهم مقبولة حسنة، لأنها لا يترتب عليها شيء من الأحكام.وأضافت أن هذه الأحاديث وردت بأكثر ألفاظها في خطبة عمرو بن العاص رضي الله عنه،