اتهامات ومحاضر.. أزمة بسبب هدم أقدم ملهى ليلي في بورسعيد

تحرير:شيماء رشاد ٠٩ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٧:٥٦ م
هدم ملهى ليلي في بورسعيد
هدم ملهى ليلي في بورسعيد
كشف العميد نعمان علي نعمان، رئيس حي الشرق بمحافظة بورسعيد، اليوم الإثنين، تفاصيل الأزمة التي نشبت نتيجة قيام ملاك عقار كان يحتوي على ملهى "سيسيل"، أقدم الملاهي الليلية بالمحافظة خلال فترة الثمانينات، والمتخصص في بيع الخمور أيضًا، والكائن بتقاطع شارعي الجمهورية والنهضة، بالبدء في هدمه فجرا، باستخدام لودر، دون الحصول على إذن من الحي، مشيرا في تصريحات صحفية، إلى أنه تم تحرير محضر بالواقعة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، مؤكدا أن المهندس الذي تواجد أثناء عملية الهدم ليس تابعا للحي وإنما يتبع مالك العقار.
وأوضح رئيس الحي، أنه في عام 2012 حصل المالك على رخصة هدم مشروطة بإنهاء النزاع القائم مع المستأجرين، ومنذ هذا التاريخ أرسل للحي نحو مرتين للحصول على إذن هدم، لكن طلبه لم يُلبَّ، بسبب وجود نزاع قضائي متداول بينه وبين المستأجرين، مشيرا إلى أنهم ذهبوا لهدم العقار فجرا، وقام المستأجرون بإثبات حالة، وتحرير