بعد 7 أسابيع في الحكم.. جونسون يعلق في متاهة قانونية

يأتي تعليق جونسون للبرلمان في لحظة حرجة في عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وهو ما يمهد الساحة لبضع معارك ساخنة في فترة تزيد قليلا عن شهر.
تحرير:أحمد سليمان ١٠ سبتمبر ٢٠١٩ - ١٢:٤٤ م
بوريس جونسون
بوريس جونسون
7 أسابيع فقط مرت على بوريس جونسون في منصبه رئيسا لوزراء بريطانيا، لكن يبدو أن أفكاره حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قد استنفدت بالكامل. ليلة أمس الاثنين، أوقف جونسون عمل البرلمان، وجاءت هذه الخطوة بعد ليلة سيئة لحكومته، خسرت فيها تصويتين بالبرلمان، مما أضاف لخسائره الأربعة في الأسبوع الماضي. فبالإضافة إلى رفض اقتراحه بإجراء انتخابات عامة مبكرة، صوت البرلمان يوم الاثنين لإجبار كبار مساعدي جونسون على الكشف عن اتصالاتهم الخاصة بشأن جميع المسائل المتعلقة بتعليق البرلمان، وهو أمر لن يؤثر على السياسة كثيرا، لكنه يمثل هزيمة محرجة لقائد جديد.
وتقول شبكة "سي إن إن" الأمريكية، في الأسبوع الماضي، إن المشرعين سيطروا على العملية البرلمانية من حكومة جونسون، ثم أقروا مشروع قانون يهدف إلى إجبار رئيس الوزراء على طلب تمديد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وبالتالي يستبعد نظريا خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر دون اتفاق. وأخيرا، وسط