الإفتاء: مساعدة المحتاجين أكثر ثوابا من الحج

١٠ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠١:٢٤ م
حجاج - صورة أرشيفية
حجاج - صورة أرشيفية
نشرت الصفحة الرسمية لدار الإفتاء، عبر موقع "فيسبوك"، اليوم الثلاثاء، سؤالا ورد إليها يقول: "هل مساعدة الفقراء والمحتاجين أَولى من نافلة الحج والعمرة؟"، وأجابت الدار بقولها: "في هذا العصر الذي اشتدت فيه الحاجات نفتي بأن كفاية الفقراء والمحتاجين وعلاج المرضى وسد ديون الغارمين وغيرها من وجوه تفريج كرب الناس مقدمة على نافلة الحج والعمرة، وأكثر ثوابا منها، وهذا هو الذي اتفق عليه علماء الأمة، وأنه يجب على أغنياء المسلمين القيام بفرض كفاية دفع الفاقات عن أصحاب الحاجات".
وأضافت الدار: "كما أن تقديم سد حاجات المحتاجين على التطوع بالحج أو العمرة ينيل فاعلها ثواب الأمرين معا"، مختتمة فتواها بـ: "والله سبحانه وتعالى أعلم".من ناحية أخرى، قالت دار الإفتاء، يوم الأربعاء الماضي، إن عملية تجميد البويضات جائزة، وليس فيها محظور شرعي إذا ما تمت وفق ضوابط معينة، مشيرة إلى أن عملية