أول رد أردني على خطة نتنياهو لضم «الغور» والبحر الميت

١٠ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٧:٥٢ م
العاهل الأردني عبد الله الثاني بن الحسين
العاهل الأردني عبد الله الثاني بن الحسين
أصدرت وزارة الخارجية الأردنية، بيانا رسميا، أدانت فيه إعلان بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، عزمه ضم المستوطنات الإسرائيلية اللاشرعية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وفرض السيادة الإسرائيلية على منطقة غور الاْردن وشمال البحر الميت، وأكد أيمن الصفدي وزير الخارجية وشؤون المغتربين، رفض المملكة الإعلان، معتبرا أنه بمثابة تصعيدا خطيرا ينسف الأسس التي قامت عليها العملية السلمية ويدفع المنطقة برمتها نحو العنف وتأجيج الصراع، وخرقاً فاضحاً للقانون الدولي، وتوظيفا انتخابيا سيكون ثمنه قتل العملية السلمية وتقويض حق المنطقة وشعوبها في تحقيق السلام.
ودعا الصفدي المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته وإعلان رفضه الإعلان الإسرائيلي وإدانته والتمسك بالشرعية الدولية وقراراتها والعمل على إطلاق جهد حقيقي فاعل لحل الصراع على أساس حل الدولتين الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على خطوط الرابع من حزيران 1967 سبيلًاً وحيداً لتحقيق