«قاضي التخابر» يسأل قيادات الإخوان:من أى عجينة أنتم؟

قال المستشار محمد شيرين فهمي، إن المتهمين في القضية عكفوا على ترديد الأكاذيب التي لا نعرفها إلا منهم..فالخيانة والغدر من شمائلهم، فهم مستعدون لبيع كل شىء حتى الوطن
تحرير:تهامى البندارى ١١ سبتمبر ٢٠١٩ - ١٢:٥٨ م
محمد شيرين فهمي- رئيس المحكمة
محمد شيرين فهمي- رئيس المحكمة
قبيل النطق بالحكم في القضية المعروفة إعلاميا بـ «التخابر الكبرى»، وجه المستشار محمد شيرين فهمي، رئيس الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة، كلمة، قال فيها إن الوطن هو العرض والشرف والعزة والكرامة، والانتماء الحقيقى للوطن يعنى الارتباط بأرضه وشعبه، وهو شعور يخرج عنه عدد من القيم ومن يُغيب هذا الشعور يظهر عدم انتماءه للدولة، وأشار إلى أن خيانة الوطن جريمة كبرى ليس لها مبرر، معلقا «فضلوا مصالحهم الشخصية على الصالح العام للبلاد.. فأنى لمن باعوا أوطانهم».
قال القاضي «تزاد خطورة الأمر عندما يتجاوز الإنسان حدود التنكر لوطنه إلى العمل ضده، في ضورة من أبشع صور العقوق المتعارف عليها»، وتسائلت المحكمة «ماذا يمكن أن نسمي من يتفق مع الأعداء على النيل من الوطن وكأن الأمر لا يمس سياسة بلاده؟، ماذا يمكن أن نسمي من يتفق مع الأجانب ويساعدهم على